منتدى صبايا نابلس


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احدى عائلات اللبن الشرقية في فلسطين قضاء نابلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النابلسي
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009

مُساهمةموضوع: احدى عائلات اللبن الشرقية في فلسطين قضاء نابلس   الجمعة يوليو 17, 2009 8:18 am

--------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله وعليه وسلم النبي العربي الامي وعلى اصحابه الغر الميامين
أما بعد:-



عياش

نسبة الى جدهم عياش العتيبي
عياش نزح من الجزيرة العربية وتحديدا من الحجاز الى وسط منطقة الضفة الشرقية عند قوم خواله وخواله من اصول الجزيرة العربية من منطقة (( العلا)) من قبيلة الفايز من بني صخر أثر نزاع بينه وبين أهله في الحجاز وسبب الخلافات وبسبب طلب الرزق والتجارة والرعي ومن ثم هاجر على الأرض التي باركها الله وخصها بالتقديس أرض العرب الكنعانية(فلسطين)قضاء مدينة نابلس في قرية اللبن الشرقية وكان يسكن في بيت شعر من ثم سكن في حوش عربي من طين
وتزوج فلسطينية من أصول ريفيه من عائلة عويس من اكبر حمايل اللبن الشرقية في قضاء نابلس وهذا سبب وجوده في فلسطين لعدة سنوات وعدم عودته الى موطنه الأصلي في جزيرة العرب وام قبيلته(الحجاز)
وأبناء هذه الأسرة الكريمة عياش تخالطوا وتصاهروا وتعايشوا وتربوا مع أبناء عائلة عويس في اللبن الشرقية سكنوا في اللبن الشرقية قضاء مدينة نابلس
هجرة جدهم من الحجاز في الجزيرة العربية الى شرقي الأردن ومن ثم فلسطين تخالطوا مع أهالي الريف والقرى في نابلس وخاصة قرية اللبن الشرقية والأردن
ملاحظة هامة:اولا واخرا هذه الأسرة الكريمة وأبنائها الأبرار وهي أسر من شريحة أبناء من شبه الجزيرة العربية وتحديدا من الحجاز جنوب الطائف وادي كلاخ وأبناء وأحفاد عياش جزء من نسيج الوطن السعودي والولاء والانتماء بعد الله عز وجل وسيدنا محمد صلى الله وعليه وسلم الى المملكة العربية السعودية الشقيقة وموطنهم الأصلي الحجاز وقبيلتهم العريقة عتيبة أولا وأخيرا
تعتبر عائلة عياش من قبيلة عتيبة الهيلا منذ زمن قديم . ومازالت بقايا حصونهم وسورهم الى يومنا هذا
ولقد عرفت هذه العائلة الكريمة ببأسهم في الحروب ونضالهم ضدد المستعمر
عتيبة القبيلة العربية المشهورة ومن المعروف ان احد أبنائها الذين جائوا الى فلسطين من قبيلة عتيبة يدعى (عياش) كان له دور مهم في الضفتين الشرقية والغربية قديما منذ الهجرات العربية من الحجاز
مدينة نابلس كانت المدينة مركزاً للواء نابلس في الضفة الفلسطينية بعد عام 1948م وتحولت في منتصف الستينات مركزاً لمحافظة نابلس، تتمتع بموقع جغرافي هام فهي تتوسط إقليم المرتفعات الجبلية الفلسطينية وجبال نابلس، وتعد حلقة في سلسلة المدن الجبلية من الشمال إلى الجنوب وتقع على مفترق الطرق الرئيسية التي تمتد من العفولة وجنين شمالاً حتى الخليل جنوباً ومن نتانيا وطولكرم غرباً حتى جسر دامية شرقاً. تبعد عن القدس 69 كم وعن عمان 114كم ومن البحر المتوسط 42كم، تربطها بمدنها وقراها شبكة جيدة من الطرق وبطولكرم وقلقيلية غرباً وبطوباس شرقاً وشمالاً وبحوارة جنوباً . ترتفع عن سطح البحر 550م وتمتد عمران المدينة فوق جبال عيبال شمالاً وجبال جرزيم جنوباً وبينهما وادي يمتد نحو الغرب والشرق، تنتشر الينابيع في المدينة وحولها وتستخدم في أغراض الشرب والري ويتركز كثير من الينابيع في جبل جرزيم وفيه 22 ينبوعاً وأشهر العيون رأس العين وعين الصبيان وغيرها . نابلس مدينة كنعانية أسسها الكنعانيون وقد أسموها (شكيم) أي النجد أو الأرض بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 15900 نسمة وفي عام 1945م حوالي 23300 نسمة وبعد الاحتلال الصهيوني عام 1967م حوالي 61050نسمة ارتفع إلى 106900 عام 1987م، وتقدر مساحة المدينة العمرانية 12700 دونم، تشرف بلدية المدينة على تنظيم المدينة وعلى المرافق العامة . كانت المدينة تشكل ثقلاً اقتصادياً هاماً قبل 1967م وكانت مدن الضفتين تعتمد عليها في بعض الصناعات وبعد الاحتلال ونتيجة لسياسة سلطات الاحتلال الإلحقاية التي تقوم على تدمير الاقتصاد الوطني تعرضت الصناعات الكبيرة فيها إلى التراجع وهبوط مستوى إنتاجها وأهم هذه الصناعات مصانع الجلود، والنسيج، والكيماويات و الصناعات المعدنية، وفي المدينة غرفة تجارة أسست عام 1953م . فيها مدارس لمختلف المراحل العمرية وفيها جامعة النجاح تضم مختلف الكليات، وصادرت سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضي المحافظة وأقامت عليها 43 مستوطنة . على صعيد الزراعة فهي تساهم بنسبة قليلة من الدخل وتتركز الزراعة على سفوح الجبال وتعتمد على مياه الأمطار وفيها العديد من المزارع لتنمية الثروة الحيوانية، أما القطاع الصحي ففيها عدد من المستشفيات الحكومية كالمستشفى الوطني ومستشفى رفيديا بالإضافة إلى المستشفيات والعيادات التابعة للاتحاد النسائي الخيري، والعديد من العيادات الخاصة، يوجد في المدينة العديد من الجمعيات الخيرية المتخصصة مثل جمعية التضامن الخيرية والتي تشرف على مركز صحي شامل، ومدارس التضامن الإسلامية وفيها لجنة زكاة تعتبر من أكبر لجان الزكاة في الضفة الغربية حيث تقوم على إعالة آلاف الأسر والأيتام وطلاب العلم في نابلس وقراها وتشرف على عدة مشاريع استثمارية ضخمة متعددة الأغراض وفيها مكتبة عامة تعتبر من أهم وأكبر المكتبات في الضفة
قرية اللبن الشرقية يعتقد أن كلمة اللبن جاءت من كلمة (لبانوتا) باللغة السريانية وتعني صنع اللبن وأضيف لاسم القرية (الشرقية) تميزاً لها عن القرية الموجودة في قضاء الرملة . تقع هذه القرية على مسافة 22كم للجنوب من مدينة نابلس يصلها طريق محلي قصير يربطها بطريق نابلس – القدس طوله 500م، تتبع إدارياً لبلدية نابلس، ترتفع عن سطح البحر 560م، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 360 دونماً، يدير شؤونها مختار القرية وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 12500 دونم. يزرع فيها الحبوب والقطاني والقليل من الخضراوات ويزرع فيها أشجار الزيتون والتين والعنب يحيط بأراضيها أراضي قرى الساوية، إسكاكا، سلفيت، عمورية، سنجل وعبوين. بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 356 نسمة ارتفع إلى 620 نسمة وفي عام 1967م بلغ عدد سكانها حوالي 823 نسمة ارتفع إلى 1200 نسمة عام 1987م وأكثر أهالي القرية يعودون بأصولهم إلى قرية الولجة من أعمال القدس (بأستثناء عائلة عياش فهي تعود الى الحجاز من قبيلة عتيبة الهيلا في الجزيرة العربية )
وملاحظة هامه لا يقربون بصلة رحم او قرابة الى عائلات عياش في باقي قرى فلسطين وغزة ولا الى عشائر العويسات في قرى فلسطين ولا الى عائلة العويس في فلسطين ومصر والامارات والسعودية والخليج العربي ولا فخذ العياش من قبيلتي عنزة وشمر ولا فخذ أل عياش من قبيلة العجمان ولا فخذ أبو عياش من قبيلة بني خالد فقط تشابه أسماء انما علما هذه الأسرة الكريمة نسبة الى جدهم اللذي هاجر من الجزيرة الى الضفتين الشرقية والغربية وهو يدعي عياش
وهو نسبة الى جدهم عياش الحرشاني من ذوي ثابت الصفياني من ذوي كاسب المسعودي النفيعي البرقاوي العتيبي
اللبن الشرقية يكثر فيها وجوارها الينابيع منها (بئر اللبن)، تزود القرية بالمياه بواسطة أنابيب وفيها أيضاً (عين السامري) وعين (الجديدة) ويقعان في غرب القرية . في القرية مدرسة ابتدائية، لا يوجد فيها خدمات طبية، في القرية خان مهدم بالإضافة إلى خربة (دار الريب) في الشمال منها ..

عياش من مواليد جنوب الطائف في الحجاز في ديار بني سعد بن بكر بن هوازن في وادي كلاخ ما يقارب سنة 1853 ميلادية وهو من قبيلة المساعيد وهو جمع المسعودي من فخذ الصفيان جمع الصفياني وهي إحدى قبائل النفعة وهو جمع النفيعي من شملة وهو جمع شملان من برقا وهو جمع برقاوي من عتيبة وهي من كبار قبيلة عتيبة من ناحية العدد والكثرة
وهو من أبناء بن نافع بن نفيع بن رائق بن فلاح بن شملان بن زياد بن كتيم بن كعب بن بطيان بن سعد بن حجاج بن كعب بن مسعود بن كعب بن عتيب بن شباب من بني سعد بن بكر بن هوازن ..
ونخوتهم وفزعتهم هي: خيالة الشرفا المسعودي

ووسمهم:
المطرق والحلق(والله وأعلم عن الوسم وليس متأكدين)

أبناء هذه الأسرة من
أصل وفصل وحسب ونسب وهم من عرب البادية من أصل العرب فهم عرب أقحاح أصيلون ورجال أشداء وهم على حظ كبير من رجاحة العقل والصدق والصراحة التامة والذكاء الخارق والمقدرة وقوة الارادة لا يصبرون على ضيم يثورون من أجل الشرف والشهامة والمروءة والكرامة وعفة النفس الممثلة في الأرض والعرض ومضارب العشيرة ويكرمون الضيف ويعزون الجار ويحمون الطنيب ويحبون الحرية ويعشقون الهواء الطلق في صحرائهم العربية التي تصفي قلوبهم وتصقل عقولهم وتشحذ هممهم وتفتح قرائحهم الشعرية لأنهم ذو نفوس حساسة وشعور رقيق ,ولعون باحتساء القهوة العربية السادة التي تحل مشاكلهم ,صبورون على الجوع والعطش اذا توفر لهم حليب النوق ويتحملون التعب ومشقة السفر في صحرائهم المترامية الاطراف,وهم اوفياء بالوعد والعهد اما مكارم الاخلاق فمن شيمهم ورثوها كابرا عن كابر,يتميزون بفصاحة اللسان وقوة البيان والامانة والفطانة والفراسة وقيافة الاثر وفراسة البشر, لا يعرفون الغدر ولا الخديعة اذا كان بينهم عيش وملح,يعزون الخيل والنوق ويحافظون على أنسابها وسلالاتها,واخذ الثأر وجلي العار صفة متأصلة فيهم منذ القدم حتى ان النزاعات الدموية كانت تستمر أعواما طويلة وتنتقل من الأب الى الابن ثم الى الحفيد,ويحرمون الجلوس مع الرجال الا بعد أخذ الثأر واذا تخاذل الرجال سرعان ما تتدخل المرأة حاثة الرجال على أخذ الثأر وبخاصة الشاعرات,المرأة محترمة ومحتشمة عندهم ويحافظون عليها حفاظهم على أرواحهم بل أكثر من ذلك بكثير وهم لا يزوجون بناتهم الا ابناء القبائل العربية الاصيلة حفاظا على اصالتهم العربية,فهم اقوياء وفرسان اشاوس اعتادوا القتال دفاعا عن الارض والعرض ومضارب العشيرة والتعصب للقبيلة والحفاظ على شهرتها الحربية وسمعتها الاخلاقية عند القبائل العربية والقتال يجري في دمائهم فلا حياة لهم بدونه ..

عياش شاعر بدوي على الربابة وكان يسكن في جنوب مدينتي نابلس من فلسطين في قرية اللبن الشرقية في بيت شعر وكان فقير متواضع وعندما الله رزق بيت(حوش عربي) من طين كان يجلس اغلب اوقاته في بيت الشعر ويقضي ليلته في بيت الشعر على الربابة وكان كثير الجلسات لوحده وقليل الاختلاط مع الناس وكان من اكثر اشعاره على الربابه في الغزل وهو مواصفاته طويل القامة ومتوسط النبية ممتلئ وشكله وتركيبته الممثلة بلونه الذي يميل للسمار الخفيف الجميل وعقله كبيرا وكان قوي البصر والبصيرة وذانه صغيرة وايضا صابونة رجله كانت تساعده على العدو السريع وراء الابل في الصحراء حتى البعض يقول انه كان احيانا يسبق الهجين وعاش حياته الأولى في البيئة العربية الأصيلة التي كانت ذات ميزات وخصائص شجاعة وشهمة وكريمة أثرت تأثيرا مباشرا على سلوكه وعاداته وصفاته فـ كان عياش الشاب البدوي قويا جدا سليم البنيان شجاعا متواضعا وهكذا نِشأ على تمجيد الشرف والوفاء بالعهد والوعد واغاثة الملهوف كما عرفت عنه صفات اخرى كالعفو والاتزان وقوة الاحتمال والحلم اما العرض والارض فأغلى ما يملك هذا البدوي عياش فحقا الصحراء تمثل نوعا من الطبيعه الخشنة رمال مختلفة الألوان ومرتفعات جرداء وصخور صم وشمس ساطعة ونسيم عليل وريح زفوف وسيول متدفقة وانعكست هذه الطبيعة الخشنة على نفس هذا البدوي قوة وصلابة وجلدا فأصبح لا يخشى الليل ولا يتعب في حله وترحاله ولا يزعجه عصف الريح ولا أصوات الحيوانات المفترسة ولا شدة العواصف والامطار وهكذا استفاذ هذا البدوي عياش من رحابة الصحراء وبعد افاقها وحدة ظاهرة في البصر والبصيرة والسمع وقدرة فائقة على الشم والذوق والاستفاذة من الحواس الخمس حتى ان اغلب ابناء هذه الاسرة الكريمة عياش يتمتع بالحاسة السادسة سبحان الله وراثة من الجد كثير من صفات جدهم الأولي موجوده بهم وعلما انه عياش كالجندي الذي يعيش في معسكره في اثناء مناوراته العسكرية الا ان الجندي مؤمن في كل شي من قبل قيادته أما البدوي عياش فيعيش بالفطرة على السليقة فقد علمته هذه الطبيعة الخشنة الاعتماد على النفس فنجده مكافحا مجاهدا في الحر والقر كما كان يعيش في خطر دائم فهو لا يسكن القصور بل يسكن بيوتا من الشعر اغلب حياته وكانت تهزها الرياح اذا هبت ويجرفها السيل تارة, وليس هنان شرطة تحميه من الغزو القبلي والغارات المفاجأة على مواشيه لهذا لم يكن له حارس الا مقابض السيوف وامتشاق الحسام واسنة الرماح ولم يكن له حمى او خندق الا ظهور خيله الاصيل وشجاعة قلبه وعظم النفس,فكان هذا البدوي عياش يوحي الى ابنائه بالقوة والشدة ولا يدلل ابنائه دلالا يضعف شخصيتهم ويسئ الى مستقبلهم بل كان يدفع بهم الى طريق الشرف والرجولة والكرم والشجاعه والسيف والطلايب واحتذاء اثار الابطال ولقد خلق هذا النوع شخصيات بارزة ممن عاشوا في مدرسته البادية من ابنائه واحفاذه والهواء الطلق في قرى نابلس الريفية في اللبن الشرقية فأستفادوا خبرة ومهارة ولياقة بدنية ونشاطا وحيوية بل رضعوا من لبان الفقر من نعومة أظفارهم وعاشوا في شرف بفطرتهم وكانوا يختارون الاسماء الخالية من الدلع والنعومه الى ابنائهم بل كانوا يختارون الاسماء المحمودية او التي تحمل معنى القوة او الرهبة او الشدة الى ابنائهم , فحقا هذا عياش بن عويس بدوي جندي بالفطرة بل أشد عزما ومضاءا , وكان عياش أكرم الكرماء في الضفتين الشرقية والغربية وكان كريم على وجه نابلس في اللبن الشرقية وهذه ميزة خاصة عرفوا بها منذ أقدم العصور حتى ان الكرم أرتبط بأسم العرب ارتباطا وثيقا وأصبح عياش العتيبي معروفا بكرمه وشهامته ومروءته واخلاقه الحميدة ..



مقولة عياش:

يقال انه من أحب العرب

لأن الرسول عليه الصلاة والسلام عربي
لأن القرأن عربي
لأن لغة أهل الجنة عربية
لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أعرب العرب لسانا
لأن فلسطين عربية وأرضها المباركة مسرح ومعراج رسولنا ونبينا العربي القريشي الهاشمي صلى الله عليه وسلم
لأن العرب أشرف أمة
لأن العرب خير أمة أخرجت للناس
لأن العرب مميزين عن غيرهم بالشهامة والمروءة والنخوة
لأن العرب مميزين عن غيرهم بالأخلاق العظيمة
لأن العرب حملوا راية الأسلام والسلام وانطلقوا كالقذيفة التي لا تخطئ الهدف لتطهير البلاد وتحرير العباد فداسوا بسنابك خيولهم جيوش الظلم والطغيان في أعظم دولتين عظميين في ذلك الحين الفرس والروم وارسوا العدالة والمساواة بين بني البشر ..

ملاحظة بسيطة يا اخوان
عائلة عياش مش من عائلات عويس ولا يصلون الهم بصلة قرابة انما فقط صلة مصاهرة ونسايب واخون واهل وحبايب ومجرد اشي بسيط عائلة عويس في اللبن الشرقية من اصول طائية من قبيلة شمر وعائلة عياش من اصول وجذور حجازية من قبيلة عتيبة وعلى فكرة اكثر سكان اللبن الشرقية من اصول اعمال القدس الشريف انما عائلة عويس من اعمال يافا من القبائل الطائية من قبيلة شمر وعائلة عياش من الجزيرة العربية من الحجاز من قبيلة عتيبة واسم عائلتهم نسبة الى جدهم عياش العتيبي وهي عائلة صغيرة في اللبن الشرقية ومنهم لا يعرف كذلك فيقولون عن انفسهم من عائلة عويس انما هم لا تربطهم ولا صلة في عائلة عويس فقط انهم اخوان واهل وحبايب وعلاقة مصاهروا تصاهروا مع اهالي الريف في اللبن الشرقية وهذا علما للتنبيه شكرا


ملاحظة: تعتبر عتيبة من أكبر وأعظم قبائل الجزيرة العربية عددا وانتشارا في الخليج العربي السعودية والكويت والأردن وفلسطين والبحرين وقطر والعراق ومصر وسوريا ومن القبائل المعاصرة والقوية جدا واغلب هذه القبيلة في الوقت الحاضر في المملكة العربية السعودية وهي الأم في الوقت الحاضر وهي اكبر واكثر قبيلة عددا وانتشارا في المملكة العربية السعودية في الوقت الحاضر وثاني قبيلة في الوطن العربي بعد عنزة , فقبيلة عتيبة فلا يوجد بين القبائل العربية من ينازعها على معظم هضبة نجد والحرة وكشب وشمال وجنوب الطائف وماحوله , وتمتد ديارها شرقا حتى جبل طويق غرب مدينة الرياض , ولذلك يطلق عليها "عتيبة الهيلا" لكثرة عددها ومنعتها وقوة غلبتها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رومنسي الحب
عضو جديد


عدد الرسائل : 27
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 06/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: احدى عائلات اللبن الشرقية في فلسطين قضاء نابلس   الأربعاء يناير 06, 2010 3:41 pm

مشكووووووووووووووور
الله يعطيك العافية
اتمنى لك المزيد من العطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احدى عائلات اللبن الشرقية في فلسطين قضاء نابلس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صبايا نابلس :: منتدى فلسطين-
انتقل الى: